الفنانة فاطمة الزهراء لحرش..تلج عالم الفن والشهرة من أوسع أبوابه

الأثنين 18 ديسمبر 2017 13:20 مساءً 1٬935مشاهدة لا تعليق

دخلت الفنانة المغربية، فاطمة الزهراء لحرش، عالم الفن والشهرة من أوسع أبوابه بعدما استطاعت أن تلفت الأنظار لها في عدة مسلسلات مغربية وأخرها العمل الفني رضاة الوالدين، ونجاحها في إتقان شخصية “سعاد” التي لعبت دور خطيبة كريم، بشكل جيد، حيث تركت بصمة فنية لدى الجمهور المغربي.

فاطمة الزهراء لحرش، هي من بين الممثلات المغربيات اللواتي يسخرن كل جهودهن للإبداع في الميدان الفني، وفي وسط الفني هي أكثر الفتاة تبدو في ظاهرها مدللة، لكن في داخلها بركان إبداعي يطور ببطئ وقابل للانفجار في أي وقت وجد فيه الفرصة في عالم التمثيل. الفنانة المغربية لحرش، لم يكن التمثيل حلمها بل كان خيار حياتها، منذ الطفولتها وهي تحلم بالعمل كممثلة فمارست العديد من الأنشطة في المدرسية التي ساعدتها على إبراز موهبتها وهو الأمر الذي يفسر إبداعها الهادف إلى تمرير رسائل مهمة عبرعدة الأدوار التي قدمتها في أعمال تلفزية.

وبخصوص تكوينها الأكاديمي، فإن فاطمة الزهراء حاصلة على شهادة الباكلوريا، حيث كانت أمها رافضة فكرة الالتحاق بمعهد الفنون ومعهد التمثيل على اعتبار أن الفن ليس له مستقبل في مدى البعيد ولذلك التحقت بدراسة في كلية الأداب لم تكمل دارستها في الكلية إلا أنها أصرت على الالتحاق بالمعهد التمثيل في مدينة الرباط بالرغم من الرفض من طرف والديها.

وبعد تخرجها من المعهد التمثيل مباشرة شاركت في العديد من الأفلام القصيرة وقدمت مجموعة من الأدوار الثانوية في مجموعة من مسلسلات وكان أولى بطولاتها التلفزيونية مع المخرجة ” زكية الطاهري ” في مسلسل يحمل عنوان “نعم لالة” وبعدها بطولة في مسلسل “رضا الوالدين” الذي يعرض حاليا على قناة الأولى الذي حقق نسبة مشاهدة عالية.

وإذا سألتها عن طموحها تجيب، هو الوصول إلى مرتبة توصف فيها بالفنانة عالمية و لما لا وتعتبر الممثلة فاطمة الزهراء لحرش هى نموذج للفتاة الطموحة والمثابرة، وبغض النظر عن حلمها وهوايتها فقد حلمت وإستطاعت بفضل سنوات من المجهود والكفاح والعمل من تحقيق حلمها الذي كانت تصبو إليه منذ نعومة أظافرها، فهذه دعوة لكل ممثلة أن تتشبث بحلمها، أياً كان، وأن تبذل الجهد والوقت والعمل من أجل تحقيقه والوصول إليه.

شارك:


عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة www.chadafm.net الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

إستمع إلى Chada FM
CHADA FM equalizer CHADA FM