غريميو مرشح لمواجهة الوداد بعد تتويجه بكأس ليبرتادوريس للمرة الثالثة في تاريخه

الخميس 30 نوفمبر 2017 10:58 صباحًا 1٬655مشاهدة لا تعليق

توج غريميو البرازيلي بلقبه الثالث في مسابقة كأس ليبرتادوريس للأندية البطلة في أميركا الجنوبية، وذلك بتجديده الفوز على مضيفه لانوس الأرجنتيني بعدما تغلب عليه الأربعاء 2-1 على ملعب “لا فورتاليتزا” في اياب الدور النهائي من البطولة الموازية لدوري ابطال اوروبا.

ودخل غريميو الى لقاء الإياب مع أفضلية هدف بعد فوزه ذهابا بين جمهوره بنتيجة 1-صفر في بورتو اليغري، ثم عقد مهمة لانوس بعدما تقدم على مضيفه في الدقيقة 27 بتسديدة قوية أطلقها فرناندينيو بيسراه الى الشباك الأرجنتينية.

ثم مهد لوان الطريق أمام غريميو لإحراز لقبه الأول في المسابقة منذ عام 1995 عندما أضاف الهدف الثاني بعد مجهود فردي رائع في الدقيقة 42، حيث استلم الكرة على الجهة اليسرى ثم تخطى ثلاثة مدافعين قبل أن يسددها بعيدا عن متناول الحارس استيبان اندرادا.

ورفع لوان رصيده الى 8 اهداف في المسابقة هذا الموسم ما جعله يستحق تماما حصوله على جائزة أفضل لاعب لنسخة 2017 من المسابقة القارية.

وحاول لانوس العودة الى اللقاء لكنه انتظر حتى الدقيقة 72 ليسجل هدفه الوحيد من ركلة جزاء نفذها خوسيه ساند وعزز بها صدارته لترتيب هدافي المسابقة بتسعة أهداف، إلا أن مجهوده لم يكن كافيا لمنح فريقه لقبه الأول في المسابقة، والحؤول دون تتويج غريميو للمرة الثالثة بعد 1983 و1995.

وخلف غريميو في رفع الكأس القارية اتلتيكو ناسيونال الكولومبي الفائز باللقب في 2016 على حساب انديبندينتي الأرجنتيني، وأصبح أول بطل برازيلي للمسابقة منذ 2013 حين أحرزه اتلتيكو مينيرو.

وبطبيعة الحال، كان مدرب غريميو ريناتو غاوتشو سعيدا باللقب الذي أحرزه مع غريميو كلاعب عام 1983، وأكد بعد المباراة “أنها لحظة رائعة. اللاعبون مقاتلون حقيقيون”.

شارك:


عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة www.chadafm.net الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

إستمع إلى Chada FM
CHADA FM equalizer CHADA FM