هل ينتظر تيم حسن ووفاء الكيلاني مولودهما الاول؟

السبت 23 سبتمبر 2017 10:52 صباحًا 957مشاهدة لا تعليق

أصبحت الإعلامية وفاء الكيلاني مادة دسمة للإعلام، بعد زواجها المفاجئ من تيم حسن، وصار الكل ينتظرها وينتظر تغريداتها ويراقب الصور التي تنشرها، رغم ندرتها كما ندرة أخبارها بعد الزواج، مع أنها كانت معروفة وموجودة قبله، بل إنّ عملها كإعلامية واستضافتها لـ تيم حسن في أحد برامجها، هو الذي فتح الباب للتعرف على بعضهما، وتبادل ارقام الهواتف ومتابعة بعضهما على “تويتر”، ومن ثم تبادل الاتصالات والاعجاب الذي تحوّل إلى حب تُوّج بالزواج.
ربما شعر الناس أنّ فاء الكيلاني أصبحت جزءًا من تيم حسن النجم الذي يحبونه، وتدور في فلكله، ووجدوا أنه يجب أن يتابعوا كل تفاصيلها كما يتابعون تفاصيله، هذا الكلام ينطبق أيضًا على النساء اللواتي مررن في حياته، من بينهنّ زوجته السابقة ديما بياعة، وكذلك الفنانة نسرين طافش التي قالت بياعة إنها طلقته بسببها، بعدما تأكدت أنهما على علاقة وأنّ تيم خانها معها، والتي اخبرت أيضًا أنه طلب منها التغاضي عما حصل، وأنّ ما حصل كان مجرد نزوة، ولكنها رفضت.
بالأمس نشرت فاء الكيلاني صورة لها، فشغلت الناس والإعلام الذين طرحوا تساؤلات عن سبب تغيّر شكلها، هل الصورة قديمة، ما الذي تغيّر في وجهها، هل نفخت شفتيها أم حقنت خدودها، أم جمّلت نفسها، أم غيّرت لون شعرها ، وهل هي حامل…و..و.
لعلّ أحد أسرار تيم حسن، أنه فنان غامض قليل الكلام، وصاحب اطلالات إعلامية نادرة، تحيط به الكثير من علامات الاستفهام التي يرفض التوقف عندها، ولذلك هو يحفّز حشرية الكثيرين للتعرف عليه أكثر كإنسان، والذي أصبح مضاعفًا بعد النجاح الساحق الذي حققه مسلسل “الهيبة”.
حتى في أعماله، هو لا يرد على التعليقات أو الأخبار التي تتعلق بهذه الأعمال، إلا بحسب ما تقتضي الحاجة أو الضرورة أو المصلحة. وبرغم الشائعات الكثيرة التي رافقت مسلسل “الهيبة” والتي أشارت إلى وجود خلافات بينه وبين الممثلة نادين نجيم، إلّا أنه لم يعلّق، في ظل انتشار تسريبات من هنا هناك على لسان غيره تؤكد هذا الامر، هذا الخلاف الذي ما لبث أن خرج إلى العلن وبشكل واضح من خلال تغريدات “الفانز” على “تويتر”.

المصدر مجلة سيدتي

شارك:


عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة www.chadafm.net الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

إستمع إلى Chada FM
CHADA FM equalizer CHADA FM